الرئيسية » أخبار دولية » أوامر ملكية سعودية جديدة .... تعرف على المنصب الجديد للعميد العسيري
أوامر ملكية سعودية جديدة ....  تعرف على المنصب الجديد للعميد العسيري

أوامر ملكية سعودية جديدة .... تعرف على المنصب الجديد للعميد العسيري


هنا رداع : متابعات
أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود أوامر ملكية، السبت، تضمنت إعفاء وزراء من مناصبهم وتعيين خلفا لهم.
وبموجب الأوامر الملكية التي أذاعها التلفزيون السعودي، قرر الملك سلمان بن عبد العزيز إعفاء وزير الثقافة والإعلام عادل الطريفي من منصبه وتعيين الدكتور عواد بن صالح العواد خلفا له، كما قام بإعفاء الأمير سعود بن عبدالمحسن أمير حائل وتعيين الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أميرا للمنطقة، كما أعفت أمير منطقة الباحة من منصبه وعينت الأمير حسام بن سعود أميرا للمنطقة، والأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز مستشارا في الديوان الملكي.
والأمير سعود بن خالد بن فيصل نائبا لأمير منطقة المدينة المنورة، ومنصور بن مقرن بن عبدالعزيز نائبا لأمير منطقة عسير.
وصدر قرار ملكي باعفاء الأمير عبدالله بن مساعد رئيس الهيئة العامة للرياضة من منصبه، كما تم تعيين الأمير فيصل بن خالد بن سلطان أميرا للحدود الشمالية، وتعيين خالد بن سلمان بن عبدالعزيز سفيرا لـ المملكة لدى أمريكا.
كما صدر أمر ملكي بتعيين الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائبا لأمير المنطقة الشرقية، والأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائبا لأمير منطقة الرياض، والأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائبا لأمير منطقة جازان، وفهد بن تركي بن فيصل بن تركي نائبا لأمير منطقة القصيم، والأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظا لـ الدرعية.
وصدر أمر ملكي بتعيين الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز آل سعود نائبا لأمير منطقة نجران، كما صدر أمر ملكي بتعيين الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائبا لأمير منطقة مكة. كما اصدرت أوامر ملكية بتعيين ماجد بن عبدالله البواردي نائبا لوزير التجارة، وتعيين الدكتور عبدالرحمن العاصمي نائبا لوزير التعليم بالمرتبة الممتازة، وكذلك إعفاء عبدالرحمن العاصمي مدير جامعة الأمير سلطان من منصبه، كما عينت إبراهيم العمر محافظا للهيئة العامة للاستثمار بمرتبة وزير.
وجرى تعيين عواد بن صالح رئيسا للهيئة العامة للثقافة والإعلام، فيما عينت ناصر الداوود مستشارا بالديوان الملكي، كما عينت الأمير عبدالرحمن بن محمد بن عبدالعزيز آل عياف أمينا عاما لمجلس الوزراء، والفريق ركن الأمير فهد بن تركي قائدا للقوات البرية، وعواد بن صالح وزيرا للثقافة والإعلام.
وجرى تعيين الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله الفيصل مستشارا بوزارة الخارجية، ومنصور بن هلال العنزي نائبا لوزير البيئة والزراعة، وطارق بن عبدالعزيز الفارس نائبا لوزير الشؤون البلدية والقروية، وسعد بن عبدالعزيز نائبا لوزير النقل.
وصدر أمر ملكي باعفاء كلا من وزير الإعلام والثقافة من منصبه، وخالد بن عبدالله العرج وزير الخدمة المدنية من منصبه، وزير الاتصالات من منصبه، وتعيين محمد بن عامر السواحة وزيرا للاتصالات.
واصدر أمر ملكي بتعيين غسان السليمان مستشارا بوزارة التجارة والاستثمار، كما كلفت عصام بن سعد بن سعيد بالقيام بعمل وزير الخدمة المدنية، كما اصدرت امر بإنشاء مركز باسم الأمن الوطني مرتبط بالديوان الملكي ويرأسه مدير الأمن الوطني، وعينت علي الحازمي محافظا للمؤسسة العامة لتحلية المياه.
وتم تعيين غانم بن الحميدي المحمدي مساعدا لوزير الشؤون البلدية والقروية، وأحمد الحقباني مديرا عام للجمارك بالمرتبة الممتازة، وخليل الثقفي رئيسا لهيئة الأرصاد، واللواء أحمد بن حسن عسيري نائبا لرئيس الاستخبارات العامة، ومحمد العوهلي مديرا لجامعة الملك فيصل، ومحمد بن صالح الغفيلي مستشارا للأمن الوطني، وعبدالرحمن الشلهوب مستشارا لـ ولي ولي الع

التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen