الرئيسية » أخبار دولية » زوجة الامير الوليد بن طلال من باريس تفجر قنبلة مدوية في ” وجة السلطات السعودية ” وتكشف عن اسرار لا يعلمها احد .. تابع ماذا قالت !
زوجة الامير الوليد بن طلال من باريس تفجر قنبلة مدوية في ” وجة السلطات السعودية ” وتكشف عن اسرار لا يعلمها احد .. تابع ماذا قالت !

زوجة الامير الوليد بن طلال من باريس تفجر قنبلة مدوية في ” وجة السلطات السعودية ” وتكشف عن اسرار لا يعلمها احد .. تابع ماذا قالت !


هنا رداع : متابعات

فتحت الأمیرة أمیرة بنت عیدان بن نايف زوجة الأمیر الولید بن طلال السابقة النار علي أمراء و أمیرات آلسعود في تصريحات خاصة لصحیفة اللیموند الفرنسیة من باريس، حیث أكدت أن من أتھموا طلیقھا
بالفساد وغسیل الأموال يأتون بالقاصرات من آسیا لیبیعھن في سوق النخاسة في جدة أو يتمعن بھن،حیث تقام في مدينة جدة تقام فیھا حفلات صاخبة يمارس فیھا الجنس ويتم تعاطي المخدرات والخمور.


وقالت أن السبب الرئیسي لھذه الحرية التامة ھو بقاء عناصر ”ھیئة الأمر بالمعروف والنھي عن المنكر بعیدا عن حفلات
يحضرھا أو يرعاھا أفراد من العائلة المالكة السعودية ودائرتھا ممن يدينون لھا بالولاء.


وأضافت الصحیفة نقلاً عن الأمیرة أنه تم تجھیز حفلة في جدة احتفالا بـ“الھالوين“ حضره 150 شخصاً كان من بینھم
موظفون في القنصلیة.


وكان المشھد يشبه ملھى لیلیاً في أي مكان خارج المملكة الخمور متوافرة و أزواج يرقصون، ومنسق موسیقى يقوم بعمله في اختیار الأغنیات، والجمیع في أزياء تنكرية.


وتؤكد علي ارتفاع أسعار الخمور المھربة، إذ يصل ثمن قارورة الفودكا من نوع سمیرنوف 1500 ریال سعودي، اي ما يعادل
400 دولار في بعض الأحیان، مما يرغم منظمي الحفلات أحیاناً إلى إعادة ملء الزجاجات الأصلیة بخمر محلي باسم”صديقي“.


وقالت أن العبودية في السعودية لھا اشكال مختلفة لكن سرا ھي تسمح بھااول المستفیدين منھا أمراء آل سعود
ثم ياتي بعدھم بعض اثرياء المملكة و من مظاھرھا في السعودية ما يلي :
شراء اطفال يتامى او من ذويھم من دول معدمة كسريلنكا و بنغلاديش و الفلبین و دول افريقیة كجیبوتي و الصومال و
حتى نیجیريا وبعض دول شرق اوروبا كرومانیا و بلغاريا , وھؤلاء الاطفال يعتبرون ملكا لمن يشتريھم ولا يعتقون الا بتصريح
منه .
خادمات اسیويات ياتین للعمل ثم يجدن انفسھن فیما يشبه العبودية حیث يجدن انفسھن جزءا من ملكیة ھذا الثري او
ذاك .
فتیات صغیرات يتجم تجمیعھن في مجموعات صغیرة و يتم استغلالھن في اعمال لا اخلاقیة .
المتاجرة بنساء بیض و استغلالھن في اعمال لا اخلاقیة و تعتبر المراة من ھؤلاء ملكا للرجل الذي يدفع اكثر، وھناك من
تؤجر و ھناك من تباع بیعا كاملا .
المصدر: يمن حصري



التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen