الرئيسية » منوعات » بالنكتة والطرافة .. هكذا تلقى يمنيون اعتراف السعودية بمقتل خاشقجي
بالنكتة والطرافة .. هكذا تلقى يمنيون اعتراف السعودية بمقتل خاشقجي

بالنكتة والطرافة .. هكذا تلقى يمنيون اعتراف السعودية بمقتل خاشقجي



أثار إعلان المملكة العربية السعودية بوفاة الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصليتها باسطنبول موجة سخرية وتندر واسعين لدى اليمنيين، على شبكات التواصل الاجتماعي.
 
وتوالت ردود فعل اليمنيين عقب الاتهامات التي طالت ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وتحميله المسؤولية عن قتل جمال خاشقجي، وتورط شخصيات من المقربين منه في القضية، واعتراف المملكة مؤخرا بوفاته في القنصلية.
 
وتفاعل اليمنيين مع الحدث بموجة من المنشورات المليئة بالسخرية اللاذعة والطرافة، والتي تلخص الواقع وتعبر عنه بطريقة أخرى، وكانت النكتة هي الأبرز في سياق تلك المنشورات.
 
وفي سياق ذلك سخر الكاتب الحقوقي عبدالغني الماوري من إعلان مقتل خاشقجي بعد الشجار معه، وقال "أصدق أن جمال خاشقجي قد توفي في حادثة شجار، فأنا أيضا أصدق أن عثمان بن عفان مات في حادثة سير إثر اصطدامه بشاحنة كان يقودها شخص مخمور".
 
أما الكاتبة والروائية، فكرية شحرة، قالت: "ذاته تفكير ابو جهل الخطير، فيضيع دمه بين القبائل"، مضيفة "هكذا ضاعت جثة خاشقجي بين المناشير"، في إشارة إلى تحميل 18 شخصا لمسؤولية مقتله، وفق الرواية السعودية.
 
الناشط السياسي، محمد المقبلي، هو ايضا سخر بطرقة أخرى حيث وصف القنصلية السعودية في اسطنبول، بالحبيبة، وقال "قلبك كالقنصلية السعودية من دخلها لا يخرج سليم".
 
الناشط قابوس الحميدي، سخر من اعتراف السعودية بمقتل خاشقجي واحالتها لشخصيات سعودية (كباش فداء) على انها ضالعة في مقتل خاشقجي للتحقيق.
 
وقال الحميدي: "بسبب تفشي نزلات البرد وآلام الروماتيزم، لهذا قررنا، نحن كل من في العزبه، إعفاء المكيف من منصبه وإحالته للتحقيق".
 
اما الناشط عمار ناصر بن فريد فأعرب عن رأيه بالقول "قالت العرب قديما: إذا كنت في حاجة مرسلاً، فأرسل حكيماً ولا توصه، أما لما ترسل هبلان تتورط"، وهي إشارة لفشل فريق الاغتيال.
 
في ذات الاتجاه علق الصحفي صدام الكمالي ساخرا بعد اعتراف السعودية بقتل خاشقجي في قنصليتها باسطنبول، ودعا القنصليات بالعالم لتطبيق طريقة القنصلية اليمنية في الرياض، بأن تكون المعاملة في الشارع من على شباك القنصلية.
 
وقال الكمالي: "يمكن أفضل طريقة تميزت فيها القنصليات اليمنية في انجاز معاملات الناس هي "طريقة الشبابيك"، تسلم المعاملة وتنتظر في الخارج حتى انجازها ويسلمها لك من الشباك بدون الدخول إلى دهاليزها" مضيفا: مش كذه أفضل؟
 
وتابع: "تعيش الطريقة اليمنية ونطالب تعميمها في بقية قنصليات العالم".
 
محمد أحمد العواضي، هو ايضا سخر من الاتهامات التي وجهها مؤيدو ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لقناة الجزيرة التي غطت قضية الصحفي خاشقجي من اول لحظة من اختفائه.
 
وقال "يقول المثل "جزيرة ما تقدرش تكسرها بوسها".
 
الصحفي أحمد المقولي، قال: "العلم الحديث يؤكد أن الولادة نوعان: طبيعية وقيصرية، الوفاة  ايضا نوعان: طبيعية وقنصلية" فيما اكتفى، علي جعبور بالقول "كلما تقنصل حبك "تخشقج" قلبي".
 
اما الصحفي أمجد خشافة، سخر من موقف الحكومة اليمنية وأطراف الصراع في اليمن وقال "الحل الوحيد للازمة اليمنية طاولة حوار تجمع كل الفرقاء السياسيين في القنصلية السعودية بأسطنبول". بإشارة منهم للتخلص منهم كما جرى للصحفي خاشقجي.
 
من جهته سخر الناشط عمر الحياني، سخر من اعتراف المملكة وقال "عاجل وكالة الأنباء السعودية: الطبيب المتواجد في القنصلية حاول إنقاذ خاشقجي لكنه فشل مما اضطر لتقطيعه".
 
أما رضوان زيد فعلق بالقول "المخابرات السعودية قامت بعملية سرية ،علم بها العالم أجمع".



التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen