الرئيسية » الأخبار المحلية » الحكومة : حريصون على تبادل الأسرى مع الحوثيين بشكل كامل
الحكومة : حريصون على تبادل الأسرى مع الحوثيين بشكل كامل

الحكومة : حريصون على تبادل الأسرى مع الحوثيين بشكل كامل




أكدت الحكومة حرصها على الشروع خلال الأيام القادمة في تبادل الأسرى مع جماعة الحوثيين المسلحة دون تجزئة تنفيذا لاتفاق السويد، بمن فيهم الأربعة الكبار المشمولين بالقرار الأممي 2216.

وقال وزير الإعلام معمر الإرياني، في تغريدات على "تويتر" اليوم السبت، إن "نتائج الاجتماع الثاني للجنة الإشرافية المعنية بمتابعة تنفيذ اتفاق الأسرى في العاصمة الأردنية عمان من 5 إلى 8 فبراير الجاري: إعطاء فرصة لوفدي الحكومة والمليشيا للتدقيق في الأدلة المقدمة حول الملاحظات التي قدمها كل طرف في الأسماء التي ضمتها القائمة النسبية المتفق عليهم لإجراء عملية التبادل".

وبشأن ملف الجثامين، أوضح الإرياني أن "اللجنة الفرعية توصلت إلى آلية مزمنة للشروع بعملية التبادل بالتنسيق مع الصليب الأحمر بحيث تشمل المرحلة الأولى حصر الجثث في الثلاجات والثانية المقابر البعيدة عن خطوط التماس والثالثة القريبة من خطوط التماس، وعملية الفرز والتنسيق اللوجستي لاستخراج وتبادل هذه الجثامين".

من جهة اخرى قال مكتب المبعوث الأممي، مساء الجمعة، إن لجنة متابعة تنفيذ اتفاق لجنة تبادل الأسرى قررت إبقاء اجتماعها في حالة انعقاد مفتوح.

وحسب الخبر الذي نشره موقع أخبار مكتب المبعوث الأممي إن تمديد الإجتماعات دون تحديد فترة زمنية بغرض "إتاحة الفرصة للطرفين لمواصلة العمل معا لتحسين مستوى ونوعية المعلومات المقدمة بشأن القوائم، لوضع اللمسات النهائية على القوائم في المستقبل القريب".

وكانت اللجنة الاشرافية المعنية بمتابعة تنفيذ اتفاق الأسرى، التي تضم ممثلين عن الحكومة اليمينة وجماعة الحوثيين، اجتماعها الثاني في العاصمة الاردنية عمان من 5 إلى 8 فبراير/شباط 2019.

وقال مكتب المبعوث الأممي إن الطرفين عبرا عن التزامهما بالإفراج عن جميع الأسرى والمعتقلين والمفقودين والمحتجزين تعسفياً والمحتجزين قسرياً والموضوعين تحت الإقامة الجبرية، وذلك من خلال التنفيذ على مراحل. 

وتنعقد الإجتماعات برئاسة مشتركة لكل من مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأشار المكتب إلى أن اللجنة أحرزت تقدما هاماً في المضي نحو تنفيذ عملية إطلاق السراح، حيث قدمت معلومات إضافية بشأن حالات أفراد مدرجين ضمن قوائم الأسرى.

كما عقدت اللجنة الفرعية المعنية بالجاثمين عدداً من الاجتماعات، وأقرت خطة عمل مشتركة تستند إلى مبادئ محددة وجدول زمني لإتمام تنفيذ تبادل الجثامين.

وكانت الجولة الأخيرة من مباحثات السلام اليمنية التي انعقدت في السويد أواخر ديسمبر من العام الماضي قد خرجت بتفاهمات حول عدد من الملفات أبرزها ملف تبادل الأسرى والمختطفين وملف إعادة الإنتشار في مدينة وميناء الحديدة (غرب اليمن) إلا أنها ورغم مرور قرابة شهرين على نهاية المشاورات لم تتمكن من إحراز أي تقدم فعلي في تنفيذ خطوات عملية في الملفات التي تم التفاهم حولها.



التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen