الرئيسية » الأخبار المحلية » في ختام مؤتمرهم خطباء تعز يطالبون الرئيس هادي والحكومة والتحالف العربي بسرعة استكمال عملية التحرير ويطالبون بتوفير الحماية لخطباء عدن
في ختام مؤتمرهم خطباء تعز يطالبون الرئيس هادي والحكومة والتحالف العربي بسرعة استكمال عملية التحرير ويطالبون بتوفير الحماية لخطباء عدن

في ختام مؤتمرهم خطباء تعز يطالبون الرئيس هادي والحكومة والتحالف العربي بسرعة استكمال عملية التحرير ويطالبون بتوفير الحماية لخطباء عدن


هنا رداع :تعز
اختتم يوم أمس بمدنية تعز مؤتمر الخطباء والدعاة والذي انطلق قبل ثلاثة ايام تحت شعار "حتي لا تغرق السفينة "والذى نظمه مركز فجر الامل الدعوي بالتنسيق مع السلطة المحلية ومكتب الاوقاف والارشاد بالمحافظة والتي شارك فيها اكثر من 90خطيب وداعية بالمناطق المحررة بمدنية تعز.
وأصدر المؤتمر بيان دعا فيه الخطباء بواجبهم الشرعي في المبادئ والثوابت الشرعية والعمل على جمع الكلمة ووحدة الصف ونبذ الفرقة والاختلاف والتحذير منن الولاءات الضيقة والعصبية المقيتة .
كما دعا المؤتمر جميع الجهات إلى تقريب وجهات النظر وحل النزاعات والخصومات في المناطق المحررة بالحوار الصادق المخلص والتنازل عن حظوظ النفس من أجل وحدة الصف والكلمة .
ودعا مؤتمر الارتقاء بالخطاب الدعوي إلى مستوى الحدث في زمن النوازل والمستجدات والمتغيرات بعيداً عن إثارة الفتن والتأكيد على أهمية التمسك بآداب الخلاف والتعامل في المسائل الاجتهادية والأخلاقية من غير تشنيع ولا تجريح ولا تفسيق ولا تبديع ولا تكفير ودعا المؤتمر الدولة (ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية) والحكومة الشرعية والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية إلى العمل الجاد والصادق من أجل استكمال تحرير محافظة تعز وبقية المحافظات من المليشيات الانقلابية وسرعة البدء بمرحلة البناء والإعمار وإرساء قواعد إقتصادية قوية وإنقاذ العملة المحلية من الانهيار بما يمكن لأبناء اليمن من العيش الكريم بجميع مستوياتهم الاجتماعية وسرعة صرف مرتبات موظفي الدولة بإنتظام.
وأعلن خطباء تعز تضامنهم مع إخوانهم الخطباء والدعاة الذين تهدر حياتهم في محافظة عدن وغيرها وطالبوا الدولة بدورها المسؤول في توفير الحماية لهم. ودعا المؤتمر السلطة المحلية والجهات الأمنية المختصة إلى القيام بواجبها في حفظ الأمن والاستقرار والأخذ بحزم وقوة على أيدي العابثين.
نص البيان الختامي لمؤتمر خطباء ودعاة تعز
بسم الله الرحمن الرحيم
البيان الختامي لمؤتمر الخطباء والدعاة والذي أقامه مركز فجر الأمل العلمي والدعوي بمؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية الإجتماعية المنعقد في الفترة 9-11 /6 /1439ه الموافق25-27 /2 /2018م في محافظة تعز تحت شعار "حتى لا تغرق السفينة" الحمد لله القائل: "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا...."آل عمران 103 والقائل: "ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة..."النحل 125 والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين وإمام للدعاة والمرشدين القائل: "الدين النصيحة..." متفقٌ عليه أما بعد: *فقد انعقد المؤتمر بحضور ومشاركة نخبة مباركة من العلماء والدعاة والخطباء والواجاهات والشخصيات الرسمية والإجتماعية حيث بلغ عدد المشاركين فيه ستة وتسعون مشاركاً في ظل ظروف بالغة التعقيد تمر به بلادنا وخاصة محافظتنا المحاصرة الصابرة تعزالعز والشرف ولما للمنابر من أهمية ودور بارز وفعال في توجيه الناس وإرشادهم لما فيه صلاح دينهم ودنياهم فقد تم تداول ومناقشة العديد من أوراق العمل المقدمة من قبل العلماء والمشائخ والدعاة وخرج المؤتمر بالتوصيات التالية: 1-يدعو المؤتمر الخطباء والدعاة إلى القيام بواجبهم الشرعي في الدعوة إلى المبادئ والثوابت الشرعية والعمل على جمع الكلمة ووحدة الصف ونبذ الفرقة والإختلاف والتحذير من الولاءات الضيقة والعصبية المقيتة والنأي بالمساجد عما يؤدي إلى الفرقة والشتات. 2-يدعو المؤتمر الخطباء والدعاة إلى القيام بواجبهم الشرعي في إحياء فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالوسائل المشروعة ووفق الضوابط الشرعية 3-يدعو المؤتمر جميع الجهات إلى تقريب وجهات النظر وحل النزاعات والخصومات بالحوار الصادق المخلص والتنازل عن حظوظ النفس من أجل وحدة الصف والكلمة. 4-الإرتقاء بالخطاب الدعوي إلى مستوى الحدث في زمن النوازل والمستجدات والمتغيرات بعيداً عن إثارة الفتن 5-التأكيد على أهمية التمسك بآداب الخلاف والتعامل في المسائل الإجتهادية والأخلاقية من غير تشنيع ولا تجريح ولا تفسيق ولا تبديع ولا تكفير 6-يدعو المؤتمر الدولة (ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية) والحكومة الشرعية والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية إلى العمل الجاد والصادق من أجل استكمال تحرير محافظة تعز وبقية المحافظات من المليشيات الإنقلابية 7-يدعو المؤتمر الدولة (ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية) والحكومة الشرعية والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية للبدء بمرحلة البناء والإعمار وإرساء قواعد إقتصادية قوية وإنقاذ العملة المحلية من الإنهيار بما يمكن لأبناء اليمن من العيش الكريم بجميع مستوياتهم الإجتماعية وسرعة صرف مرتبات موظفي الدولة بإنتظام 8-يتضامن خطباء ودعاة محافظة تعز مع إخوانهم الخطباء والدعاة الذين تهدر حياتهم في محافظة عدن وغيرها ونطالب الدولة بدورها المسؤول في توفير الحماية لهم 9-مطالبة وزارة الأوقاف بمعالجة أوضاع الخطباء والدعاة أسوة بغيرهم من موظفي الدولة وإدراجهم ضمن موازنتها 10-دعوة مكتب الأوقاف والإرشاد إلى إقامة دورات تأهيلية للخطباء والدعاة للإرتقاء بمستوى الخطاب الدعوي المنضبط 11-يدعو المؤتمر مكتب الأوقاف والإرشاد إلى أن يولي المساجد الأهمية القصوى في الرعاية والحماية وتوفير كل متطلبات المساجد 12-يوصي المؤتمر مكتب الأوقاف والإرشاد بتشكيل لجنة متخصصة من أجل ضبط مواقيت الأذان وتوحيدها على سائر مساجد المحافظة 13-دعوة مكتب الأوقاف والإرشاد للتنسيق مع مكتب التربية والتعليم من أجل عمل برنامج دعوي يهدف إلى نشر ثقافة المحبة والأخوة ونبذ العنف والكراهية في كافة المدارس 14-يوصي المؤتمر مؤسسة فجر الأمل الخيرية وجميع المؤسسات والجمعيات الدعوية والخيرية بمزيد من عقد مثل هذه المؤتمرات والبرامج التي تهتم بالخطباء والدعاة وتهدف إلى جمع الكلمة وتوحيد الصف 15-دعوة الناس جميعا إلى العودة الصادقة الى الله عز وجل بفعل ما أوجبه الله عليهم وترك ما نهى عنه "فما نزل بلاء إلا بذنب وما رفع إلا بتوبة" 16-يدعو المؤتمر السلطة المحلية والجهات الأمنية المختصة إلى القيام بواجبها في حفظ الأمن والاستقرار والأخذ بحزم وقوة على أيدي العابثين 17-كما يدعو المؤتمر الأمة الإسلامية عموما إلى مناصرة إخوانهم المسلمين في الشام الحبيبة وفي الغوطة الشرقية بالدعاء والتضرع إلى الله عز وجل لنصرتهم وحمايتهم وحفظهم من ظلم الإستمرار العالي عليهم والحمد لله رب العالمين.... صادر عن مؤتمر الخطباء والدعاة/اليمن/تعز

التعليقات على الفيس بوك



أضف تعليق

Developed By Mohanad Ameen